الحزب الإسلامي : استفحال جرائم داعش ضد أهلنا في نينوى والمحافظات المغتصبة يدعونا للإسراع بتحريرها  


قال الحزب الإسلامي العراقي إن تنظيم داعش الإرهابي لا زال ماضياً في تنفيذ أجندته الخبيثة ضد أهلنا الكرام في المحافظات التي احتلها منذ حزيران من العام الماضي ، مؤكداً إنها دليل على رفض سكانها لهذا التنظيم الدموي ومعارضتهم إياه .
وأضاف الحزب في تصريح صحفي إن الحوادث الأخيرة المؤسفة التي شهدتها محافظة نينوى من إعدام العشرات من المدنيين أو المرشحين للانتخابات والعاملين في مختلف المجالات بل ولم تسلم منهم حتى الآثار كلها تشير إلى استفحال جرائم هذه العصابات وبشكل لا يمكن إغفاله أو السكوت عنه ، مبيناً أن سفك الدماء بالشبهات الباطلة ومحاولة تصفية الكفاءات دليل على هدفهم الخبيث بتدمير محافظاتنا بشكل تام وإشاعة أجواء الرعب تحت عناوين زائفة .
كما ودعا إلى الإسراع باستكمال متطلبات عملية التحرير وإتمامها بشكل عاجل وتجنيب المدنيين آثارها السيئة ، مشدداً على إن تحقيق الانتصار العسكري ليس مبررا لتقديم الضحايا بالصورة التي نراها اليوم في الفلوجة وغيرها من المدن ، وإن إدارة المعارك يجب أن تكون وفق قيود صارمة تقلل الخسائر في الأرواح وتحاسب المتسببين في ذلك وعدم التهاون بهذا الملف .
وتابع : وﻻ ننسى كذلك مﻻيين النازحين الذين ﻻ زالت معاناتهم مستمرة وينتظرون العلاج الشامل والنهائي لملفهم وعودتهم لمنازلهم آمنين مطمئنين .


  Aug. 20, 2015, 7:35 p.m.

شارك في هذه الصفحة





ملاحظة:

-   الإيميل لا يظهر امام الزوار, فقط للإدارة
-   المشاركات خاضعة للمراجعة و لن تظهر قبل موافقة الادارة.
-   يجب ادخال جميع الحقول.




ضع تعليق على الموضوع


اخر التعليقات

 
  • حاليا

    لا يوجد تعليقات