اياد السامرائي لقناة أي ان بي : انتكاسة الجيش هي الأكبر وتفرقنا يقوي داعش والعراق بدأ يفقد هويته الوطنية  


بين الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي إياد السامرائي أن المشهد العراقي بعد حزيران 2014 ضم صورا متعددة وخطيرة على مستوى شكل الدولة العراقية المهددة بالانهيار التام اليوم.
وقال السامرائي ضمن برنامج ( حوار في قضية عراقية ) والذي تبثه قناة anb : ان الانتكاسة الأكبر تمثلت بانهيار الجيش العراقي لانها مثلت ضياعا لجهد السنين التي مضت والتي ركزت على تجهيزه وتسليح هذه القوات التي لم يتبقى منها سوى بضعة الوية .
وأضاف السامرائي ان هذه الانتكاسة ولدت قوة جديدة لتنظيم داعش الارهابي من خلال استيلائه على كميات كبيرة من الاسلحة الحديثة ، وسيطرته على مساحات واسعة من البلاد، واستثماره لموارد النفط ضمن المناطق الواقعة تحت سيطرته ، ناهيك عن النصر المعنوي باستيلائه على ثلث الاراضي العراقية .
وتابع : من اكبر المشاكل الموجودة اليوم هي عدم اتفاقنا على كيفية ادارة المعركة ضد داعش مما ولد حالة معنوية متدهورة ، مؤكدا أنه لا يمكن لبلد التخلي عن جيشه وجعل التشكيلات الشعبية هي البديلة.
كما أوضح بأنه لا مستقبل للعراق الا بوجود جيش يُبنى على اسس وطنية وللجميع عرباً وكرداً ، شيعة وسُنة ، مسيحا ًوتركمانا ، مردفا بأننا نجد أن العراق اليوم بدأ يفقد هويته الوطنية الجامعة وتدارك ذلك امر بالغ الأهمية .


  Aug. 2, 2015, 9:53 p.m.

شارك في هذه الصفحة





ملاحظة:

-   الإيميل لا يظهر امام الزوار, فقط للإدارة
-   المشاركات خاضعة للمراجعة و لن تظهر قبل موافقة الادارة.
-   يجب ادخال جميع الحقول.




ضع تعليق على الموضوع


اخر التعليقات

 
  • حاليا

    لا يوجد تعليقات