تركيا تعد أكبر مشروع لتوثيق التراث العثماني بالعالم  


كشفت أستاذة المخطوطات في جامعة "إلينوي" في ولاية شيكاغو الأمريكية، ليلى مصطفى، الثلاثاء، عن إعداد تركيا أضخم مشروع توثيق مخطوطات للتراث العثماني في العالم.
جاء ذلك في سياق مشاركتها في مؤتمر دولي معني بالحفاظ على التراث الإسلامي خاصة والتراث العالمي عامة، عقد في مكتبة الإسكندرية في مصر، والذي تنظمه المكتبة بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (إفلا) والاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات (اعلم(.
وقالت مصطفى : إن الحكومة التركية مهتمة بأن توثق مخطوطات الدولة العثمانية في البلدان العربية التي كانت تحت حكمها إبان عصر الدولة العثمانية، موضحة ان "المشروع يعد الأكبر عالمياً، ويكتسب أهمية خاصة لما يتعرض اليه التراث الإسلامي من تدمير على يد جماعات مثل تنظيم داعش".
وطالبت أستاذة المخطوطات الهيئات والمنظمات العالمية "بالإسراع في اتخاذ خطوات جادة للعمل على حماية هذا التراث أمام تلك العمليات التي تضر تأريخ العالم العربي والإسلامي".
وفي وقت سابق، افتتح مؤتمر دولي في مكتبة الإسكندرية تحت شعار "مواكبة المكتبات العربية للبيئة المعلوماتية المتجددة"، لمناقشة الشروط التي يجب توافرها للحفاظ على المخطوط بصفة عامة والمخطوطات التراثية الإسلامية بصفة خاصة.
وكان المؤتمر قد بدأ أعماله أمس الإثنين، وينتهي اليوم الثلاثاء، بمشاركة خبراء معنيون بحفظ التراث من 17 دولة عربية وغربية.


  June 9, 2015, 7:35 p.m.

شارك في هذه الصفحة





ملاحظة:

-   الإيميل لا يظهر امام الزوار, فقط للإدارة
-   المشاركات خاضعة للمراجعة و لن تظهر قبل موافقة الادارة.
-   يجب ادخال جميع الحقول.




ضع تعليق على الموضوع


اخر التعليقات

 
  • حاليا

    لا يوجد تعليقات